زدني معرفة

مقترح بتطبيق اختبارات الجيل الثالث للكشف عن فيروس كورونا قبل ركوب قطارات سكك حديد ألمانيا

 يدور إنقسام حاليا في ألمانيا حول القيام ببعض الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد "كوفيد-١٩" قبل ركوب قطارات السكك الحديدية الألمانية، ومن بينها إجراء اختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس التاجي.

قطار ICE TD الألماني الشهير يسير في مدينة كولونيا، Andrew Bone, Attribution 2.0 Generic (CC BY 2.0), Flickr. 

خليفة ميركل:


صاحب الاقتراح "أولاف شولتز" ، هو نائب المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل"، وأحد أبرز المرشحين لخلافتها -المعرفة للدراسات: سبق وأن أعلنت ميركل أنها لن تترشح مجددا في الانتخابات التشريعية المقرر لها ٢٦ أيلول/ سبتمبر المقبل-. كما يشغل أولاف شولتز أيضًا منصب وزير المالية.


يوم الأحد الماضي، قال شولتز أنه يرغب في تفعيل هذه الإجراءات، مضيفا أنها رغبة المستشارة أنجيلا ميركل أيضا.


اختبارات 3G:


أولاف شولتز قال أنه ملتزم حال نجاحه في الانتخابات، بتنفيذ ما يسمي نظام اختبارات 3G لركاب قطارات السكك الحديدية الألمانية لمسافات طويلة.


لكن بعض زملائه في مجلس الوزراء الألماني يعترضون علي هذا الاقتراح.


لكن ما هو نظام اختبارات 3G في الأصل؟.
وفقا لهذا النظام، سيتعين علي ركاب قطارات السكك الحديدية في ألمانيا أن يستوفوا ثلاثة شروط لكي يتم السماح لهم بالصعود إلي متن القطارات.

  • أن يكون قد أصيب بالفيروس من قبل وتعافي "لن يكون شرطا أساسيا.
  • أن يكون قد حصل علي اللقاح بالفعل.
  • أن يجري اختبار كشف عن وجود فيروس كورونا قبل الرحلة.


يري المناصرون لذلك الاقتراح، أنه سيقلل من خطر انتشار الفيروس في العربات التي تكون مزدحمة في كثير من الأحيان داخل القطارات.


في الوقت الحالي، يتعين على الركاب في القطارات في ألمانيا ارتداء أقنعة الوجه طوال وقت وجودهم داخل القطارات، ولكنهم لا يخضعون لمتطلبات الاختبار قبل ركوبها.


انقسام الأراء:


لكن اقتراح تشديد قواعد ركوب القطارات، أدى إلى انقسام الرأي في الحكومة الألمانية.


فبحسب ورقة داخلية من وزير النقل، خلص المسئول الألماني الأول عن السكك الحديدية إلى أنه "سيكون من المستحيل عمليًا تنفيذ هذا الاقتراح".


يأتي ذلك الرفض من وزارة النقل، في ذات الوقت الذي بدأ فيه الاستخدام الفعلي لنظام اختبارات 3G عند بوابات الدخول في بعض الفعاليات مثل الحفلات الموسيقية، ومباريات كرة القدم.


لكن هذه الفعاليات يكون بها أعداد من موظفو الأمن الذين يقومون بمراقبة طرق الدخول. بينما إذا نظرنا إلي أبواب القطارات في ألمانيا، سنجد أنها لا تخضع للرقابة، مما يعني أن تقييم ما إذا كان الركاب قد التزموا بالقواعد قد يكون صعبًا.


كما خلصت وزارة النقل في ورقتها التي قدمتها للحكومة بشأن رفضها المقترح إلى أن "التحكم في صعود الركاب سيكون مستحيلا بسبب قصر أوقات توقف القطارات في المحطات"، وبالتالي فإن تنفيذ ذلك المقترح سيزيد من أوقات الرحلات، ويغير من مواعيد تحرك ووصول القطارات، ليخل في النهاية بالالتزام شبه الأسطوري بالمواعيد والذي تشتهر به سكك حديد ألمانيا.


علاوة على ذلك، أضافت وزارة النقل أنه: "حتى لو تم إجراء عمليات فحص انتقائية لبيان التزام عدد معين من الركاب، فإنه لن يمكن التصدي لانتهاكات لائحة اختبارات الجيل الثالث إلا بدعم من الشرطة الفيدرالية و / أو موظفي الأمن في دويتشه بان".


عراقيل أخرى:

قطار تابع لسكك حديد ألمانيا دويتشه بان يصل إلي فيينا، النمسا، يناير ٢٠١٤، من الطبيعي والمعتاد وجود رحلات لعواصم الاتحاد الأوروبي تنظمها دويتشه بان، calflier001, licensed under the Creative Commons Attribution-Share Alike 2.0 Generic license, Wikimedia. 


تجدر الإشارة إلي أن "دويتشه بان" أو "شركة السكك الحديدية الألمانية" تمر منذ فترة أصلا بمشاكل كبيرة، وقام العاملين فيها بتنظيم إضطرابين عن العمل، للمطالبة بتحسين ظروف العمل وزيادة الأجور.


هذا وقد دعت نقابة سائقي القطارات في ألمانيا (جي دي إل) يوم أمس الاثنين ٣٠ أغسطس / آب ٢٠٢١، عمال دويتشه بان لتنظيم إضراب ثالث يمتد لمدة خمسة أيام يبدأ من يوم الخميس المقبل ويمتد حتى يوم الثلاثاء.


لذا فإنه من المتوقع أن أي طلب بعمل إضافي من هذا القبيل لموظفي الأمن التابعين لدويتشه بان، إما سيقابل برفض العمال أو حتى طلب بدلات وأجور إضافية للقيام به.


ومن حيث الأصل، فإن "نقابات عمال القطارات" في ألمانيا قد أبدت هي أيضًا معارضتها لإدخال الجيل الثالث من الاختبارات في القطارات، واستندت في اعتراضها إلي إنه لا يوجد عدد كافٍ من موظفي الأمن للمساعدة في فرض القواعد على أساس وطني في كامل ألمانيا.


من جانبه أيضا، أوضح وزير الصحة الألماني ينس سبان في عطلة نهاية الأسبوع أنه يعارض هذه الخطوة، وقال لتلفزيون بيلد الألماني: "لا أتوقع ذلك".

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -