زدني معرفة

منتخب مصر لكرة اليد يخسر برونزية طوكيو ٢٠٢٠ بالهزيمة امام إسبانيا

 اتجهت انظار المصريين في العاشرة من صباح اليوم نحو العاصمة اليابانية طوكيو، حيث خاض منتخب مصر لكرة اليد مباراة الحلم لتحقيق أول ميدالية أولمبية مصرية وأفريقية وعربية في كرة اليد.

افتتح دانيال سارمينتو المباراة بهدف أول للمنتخب الأسباني، ورغم قوة تسديدة يحيي الدرع في الهجمة المصرية المضادة إلا أنها كانت خارج المرمي.

صنع أحمد الأحمر اسطورة حقيقية في عالم كرة اليد المصرية والعالمية، وباعتزاله ستخسر كرة اليد المصرية الكثير، file is made available under the Creative Commons CC0 1.0 Universal Public Domain Dedication, Wikimedia Commons. 

واستطاع الطيار حارس المنتخب المصري أن يتصدي للهجمة الأسبانية التالية، وعند الدقيقة الثانية تعادل أحمد الأحمر للمنتخب المصري. 

لكن ومع قرب الدقيقة الثالثة، عاد الاسبان للتسجيل والتقدم ٢-١، وبتمريرة من يحيي الدرع، استطاع ممدوح هاشم التعادل للمنتخب المصري من جديد.


وعاد الحارس المصري محمد عصام الطيار للتألق وتصدي لتسديدة إسبانية، وارتدت بهدف جديد للاعب محمد ممدوح هاشم. ليتقدم للمنتخب المصري ٣-٢ لأول مرة.


المباراة الأخيرة:


وفيما يعتقد أنها قد تكون آخر مباراة له مع المنتخب المصري لكرة اليد، يسدد أسطورة اليد المصري أحمد الأحمر تسديدة جديدة ليسجل لمصر هدفها الرابع، لكن إسبانيا سجلت هدفها الثالث سريعا.


وسنحت لإسبانيا فرصة للتعادل بهجمة وصل فيها ثلاثة لاعبين إسبان ضد مدافع مصري واحد، لكن الحارس المصري محمد عصام الطيار تألق وقام بتصدي رائع للغاية، ما منح الفرصة لرفاقه كي يحرزوا الهدف الخامس للمنتخب المصري.


لكن لاعبي المنتخب المصري اضاعوا هجمتين متتاليتين، وحقق الحارس الإسباني تصديه الأول، ومع احراز إسبانيا لهدفين تم التعادل ٥-٥.


وعقب تدخل عنيف للغاية ضد أحمد الأحمر، وتسديدة تصدي لها الحارس الإسباني، استطاع لاعبي المنتخب الإسباني تحقيق هجوم مضاد عادوا به لامتلاك التقدم مجددا بنتيجة ٦-٥.


ومع الدقيقة ١١ يسجل أحمد الأحمر هدفه الثالث في المباراة من ضربة ٧ أمتار.


تألق الطيار:


واصل الحارس المصري محمد عصام الطيار تألقه بتصدي جديد، لكن اضاعة لاعبي المنتخب المصري لهجمة جديدة، مكن المنتخب الإسباني من تنفيذ هجوم جديد، سجلوا خلالها هدفهم السابع.


ومع منتصف الشوط الأول، عاد أحمد الأحمر ليسجل الهدف الرابع لنفسه والسابع للمنتخب، بضربة ٧ أمتار.


وعند نهاية الدقيقة ١٥ كانت النتيجة قد اصبحت التعادل (٨-٨) مع تسجيل كل منتخب لهدف.


وتوقفت المباراة بعض الوقت بسبب اصابة اللاعب الإسباني جولين أجوينا جالدي، ومع استئنافها عاد المنتخب الإسباني للتسجيل سريعا، ولكن هاشم ممدوح سجل في الهجمة المرتدة المنتخب الثالث له والتاسع لمصر.


ومع مطلع الدقيقة ١٩، اصبحت النتيجة (١١ - ١٠) لصالح المنتخب الإسباني، وعاد محمد سند بتسديدة رائعة ليتعادل للمنتخب المصري.


عشر دقائق أخيرة:


عند بداية آخر عشر دقائق من الشوط الأول من المباراة، ذهب الحكم الألماني للمباراة للتأكد عبر تقنية الفيديو من دخول تسديدة المنتخب المصري الأخيرة لشباك الحارس الإسباني الذي حاول مواصلة اللعب والتموية أنها لم تدخل الشباك.


تم احتساب هدف التعادل لمصر (١٢ - ١٢)، لكن المنتخب الإسباني عاد ليسجل هدفه الثالث عشر، ثم اضاع اللاعب المصري محمد سند ثاني تسديدة له خلال هذا الشوط.


ومع الدقيقة ٢٢ سجل الجناح الإسباني أليكس جوميز الهدف الرابع عشر لفريقه، ثم دخلت المباراة في حالة من السرعة، مع وصولها لنتيجة (١٥ - ١٣) لإسبانيا وايقاف دقيقتين للاعب منتخب مصر أحمد هشام.


وعاد أحمد الأحمر للصورة من جديد بتسديده ضربة ٧ أمتار، مسجلا هدفه الخامس، لكن أحمد هشام لاعب منتخب مصر تعرض لايقاف دقيقتين، ما جعل منتخب مصر يلعب بأربعة لاعبين فقط من أصل ستة، ما دفع المدير الفني لمنتخب مصر "غارسيا باروندو" ان يطلب وقت مستقطع ليوجه اللاعبين لكيفية التصرف حتى يمر الوقت وتكتمل صفوفهم مجددا.


ولسوء حظ لازم الفريقين، اصطدمت تسديدة للاعب محمد عصام القداح بالعارضة، ثم اضاع حارس إسبانيا تسديدة حاول استغلال فراغ مرمي منتخب مصر حين أطلقها.


لكن لعب المنتخب المصري بدون حارس مرمي خلال هجماته، منح لاعبي المنتخب الإسباني الفرصة للتقدم بثلاثة أهداف (١٨ - ١٥).


ويعود أحمد الأحمر بتسديدة ذكية من الجناح ليحرز هدفه السادس وتصبح النتيجة (١٨ - ١٦) لإسبانيا.


لكن الإسبان سجلوا هدفهم التاسع عشر فورا بهجمة مرتدة سريعة، لينتهي الشوط الأول بنتيجة ١٩-١٦ لصالح المنتخب الإسباني.


الشوط الثاني:


بدأ الشوط الثاني من المباراة، بارتفاع ملحوظ في أداء المنتخب المصري، خصوصا مع إجراء تغيير في مركز حراسة المرمي، بنزول الحارس كريم كتونجا، والذي ساهم بتصدياته في تذليل الفارق، ووصول المباراة لنتيجة التعادل بين الفريقين أكثر من مرة.


لكن، فمع وصول المباراة للدقيقة ٢٧ كانت النتيجة قد اصبحت ٣٠ - ٢٨ لإسبانيا.

 

الأمل عاد مجددا للمصريين خصوصا مع ايقاف دقيقتين للمدافع الإسباني غوارديولا، ثم نجاح الجناح الأيسر للمنتخب المصري عمر الوكيل في التسجيل مجددا في الدقيقة ٢٨، لتصبح النتيجة ٣٠ - ٢٩.


رغم ذلك، سرعان ما عاد المنتخب الأسباني للتسجيل، وكانت ظاهرة التسجيل السريع للمنتخب الإسباني عقب احراز مصر لاهدافها عاملا حاسما لصالح إسبانيا اليوم، كما كان الحال في مباراة نصف النهائي التي خسرها المنتخب المصري أمام نظيره الفرنسي.


ومع ذلك، فإن يحيي خالد عاد للتسجيل من جديد، لتتحول النتيجة إلي ٣١ - ٣٠، ومع بقاء أقل من دقيقتين من عمر المباراة، تم ايقافها لوقت مستقطع لاسبانيا، والذي ما لبث أن انتهي لتعود المباراة بهدف جديد لإسبانيا لتصبح النتيجة ٣٢ - ٣٠.


وبرغم احراز هاشم ممدوح هدف جديد لمصر، فلقد انتهت المباراة بنتيجة ٣٣ - ٣١، ليحرز المنتخب الإسباني برونزية لعبة كرة اليد في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠، وتحصل مصر علي المركز الرابع، وتترك أملا كبيرا في قادم المنافسات، رغم اعتزال أسطورة اللعبة أحمد الأحمر.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -