زدني معرفة

مواصفات وقدرات الغواصة الألمانية تايب-٢٠٩/ ١٤٠٠ mod التي تخدم في البحرية المصرية

 غواصات تايب-٢٠٩/ ١٤٠٠ الألمانية الصنع، ذات الإزاحة التي تصل إلي ١٤٥٠ طنا علي سطح الماء، ويصل طاقمها لعدد ٣٠ فردا، ارتفع إجمالي عددها في صفوف القوات البحرية المصرية لأربع غواصات.

الفريق بحري أحمد خالد، قائد القوات البحرية المصرية، يتسلم رسميا الغواصة الرابعة من المدير التنفيذي لشركة تيسين كروب، الصورة الأصلية من شركة تيسين كروب الألمانية


يأتي ذلك بعدما تسلمت القوات البحرية المصرية بشكل رسمي، رابع وأخر غواصاتها من هذا الطراز الهجومي المتطور Howaldtswerke-Deutche Werft (HDW) 209/1400mod، الداعم لامكانيات الجيش المصري في الدفاع عن الأمن القومي المصري، وتأمين شواطئها الممتدة عبر البحرين المتوسط والأحمر، وقناة السويس شريان التجارة العالمي الهام، وبالتأكيد حماية ثرواتها المتمثلة في حقول الغاز الطبيعي بشرق البحر المتوسط.


القاتلة الألمانية:


الغواصة المتطورة التي صنعت لتكون أداة قتل متطورة في الحرب البحرية الحديثة، بنيت في أحد أهم وأكبر المعاقل الصناعية الألمانية، شركة Howaldtswerke-Deutche Werft، والتي يشار إليها اختصارا HDW، أو "اتش دي دبيلو" باللغة العربية.


إنها احدي شركات العملاق الألماني Thyssen Krupp Marine Systems أو "تيسين كروب للأنظمة البحرية"، حيث يتم تصميم وبناء عددا من أفضل قطع السطح، والغواصات غير النووية في العالم.


لا يوجد في العالم بأسره، أي شركة أو حوض لبناء السفن، لديه خبرة في تصميم، وبناء الغواصات الغير نووية أكثر من تيسين كروب الألمانية، والخبرة في أي صناعة تعني الدقة والتفوق، فما بالنا ونحن نتحدث عن واحدة من أعقد الصناعات في العالم.


تبني تيسين كروب غواصاتها لا لمعارك اليوم فقط، بل لتكون قاتلة كذلك في معارك المستقبل. وبضمان اختبارات ما بعد البناء، والدعم الفني أثناء الخدمة الفعلية، يضمن مشغلي غواصات تيسين كروب أنهم سيحصلون علي كل ما يلزمهم من مصدر واحد، بدلا من أن يبحثوا قبل المشرق والمغرب عن ما يحتاجونه من صيانة أو دعم.


من هنا اشتري المصريين غواصاتهم القاتلة المتطورة، لمهام الدفاع والهجوم البحرية، والتي تستطيع كذلك القيام بأنشطة المراقبة وجمع المعلومات الاستخبارية. 


اس ٤٤:


الغواصة المصرية الرابعة طراز تايب 209/1400mod، والتي تم تسليمها يوم الخميس ٨ يوليو ٢٠٢١، من فئة الغواصات التي تعمل بالديزل لتوليد الطاقة الكهربائية اللازمة لعملها، ستحمل الترقيم (اس-٤٤).


أقيمت حفلة التسليم في حوض بناء السفن التابع لتيسين كروب في مدينة كيل الألمانية، حيث تم اتخاذ إجراءات صارمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-١٩". من بينها الكمامات التي ارتداها جميع الحضور، بمن فيهم طاقمها المصري الذي جاء للابحار بها نحو بلادهم التي تمتلك أقدم تاريخ حربي بحري في العالم منذ عصور المصريين القدماء.


ضابط بحري مصري يرفع علم بلاده علي ثالث غواصة تسلمتها البحرية المصرية من طراز تايب-٢٠٩ / ١٤٠٠، الصورة الأصلية من شركة تيسين كروب 

الدكتور رولف ويرتس، وهو الرئيس التنفيذي لشركة تيسين كروب للأنظمة البحرية قال: "أود أن أشكر كل من شارك في الحوار المفتوح والتعاون القائم على الثقة. لم يكن النجاح ممكناً لولا احتراف وكفاءة موظفينا وعملائنا وموردينا. يعني تسليم الغواصة الرابعة والأخيرة HDW Class 209 / 1400mod في المشروع، أن زملائنا المصريين سيعودون إلى ديارهم. نتمنى لهم كل التوفيق في المستقبل ونأمل أن نرحب بهم مرة أخرى في حوض بناء السفن لدينا لمزيد من المشاريع قريبًا".


كانت مصر قد ابرمت عقدا عام ٢٠١١ مع ألمانيا تتسلم بموجبه غواصتين من الفئة تايب 209/1400mod، ثم قرر المصريين طلب غواصتين اضافيتين في العام ٢٠١٥، في خطوة هامة للغاية نحو تحديث أسطول الغواصات المصري.


كانت مصر منذ سنوات ترغب بشدة في تطوير أسطول غواصاتها المكون من ٨ غواصات (روميو) نصفها بنيت في الصين والنصف الآخر في الاتحاد السوفيتي.


انها غواصات ظلت تخدم منذ عقود، وحارب بها المصريين في أكتوبر ١٩٧٣، لذا كانوا يريدون التطوير، فاوض المصريين الألمان وفقا لبعض التقارير في منتصف العام ٢٠٠٤، علي اقتناء الغواصة 206A، ويبدو أنه ومع عدم اتمام الأمر، ركزت البحرية المصرية علي الغواصة (كيلو-٦٣٦) Project 636/Kilo-class من الاتحاد الروسي، إلا أن أحواض السفن الروسية لم تفز بالصفقة المصرية.


 البحرية المصرية عادت لألمانيا مجددا، وكانت هذه المرة علي موعد مع الغواصة الأفضل تايب 209/1400mod.


في ديسمبر من العام ٢٠١٦، استلمت البحرية المصرية أولي غواصاتها تايب 209/1400mod وتم ترميزها بالترقيم (اس-٤١).


الغواصة الثانية تم تسليمها في أغسطس ٢٠١٧، بينما حصل المصريين علي غواصتهم الثالثة في أبريل من العام الماضي ٢٠٢٠. 


فلسفة البناء:


من المميز في الصناعات الألمانية، أن الألمان يضعون للشيء فلسفة قبل صناعته، تحدد لماذا سيصنع؟ ما هي المهام التي سيكون عليه تنفيذها؟ وكيف ينفذها باقتدار؟.


وعلي هذا الأساس بنيت غواصات تايب 209/1400mod، بالاستفادة من الدروس الطويلة والقديمة، منذ الحرب العالمية الثانية، ثم ما تلاها من غواصات فترة ما بعد الحرب التي خدمت في البحرية الألمانية.


جمع الألمان في الغواصة تايب 209/1400mod، أحدث تقنياتهم مع جذورهم وتقاليدهم العريقة، وحرفية بناء الغواصات في حوض البناء الذي أصبح رقميا. 


مواصفات القاتلة:


إن الدليل الأبرز علي تفوق المواصفات الفنية للغواصة تايب 209/1400mod، إنها طلبت للخدمة في القوات البحرية لأكثر من ٢٠ دولة حول العالم، هذه الدول تشغلها في مناطقها الساحلية، وفي المياه العميقة بنفس الكفاءة، واذا ما أردت أن تصف غواصات تايب 209/1400mod، فإنها الغواصة التي ستجدها تخدم في كل محيطات العالم.


كما انها تحتفظ لنفسها بلقب "أكثر الغواصات غير النووية مبيعا في الدول الغربية".


ضباط بحريين مصريين بجوار أول غواصة تايب-٢٠٩ يتسلمونها


مع ضمان استمرار البناء المستمر، والاستخدام الواسع لهذه الفئة من الغواصات، تتوفر ميزة أن التطورات والتجارب والخبرة من استخدامها حول العالم، يتم مراعاتها في بناء الغواصات الجديدة.

  • الطاقم: ٣٠.
  • الطول: ٦٢ مترا.
  • ارتفاع بدن الغواصة: ٥،٨ متر.
  • الإزاحة: ١٤٥٠ طن (عند الأبحار علي سطح الماء).
  • ١٦٠٠ طن (عند الأبحار غطسا تحت الماء).
  • الإزاحة الأصلية للغواصة كانت ١٠٠٠ طن فحسب، لكن قامت الشركة بزيادتها بناء علي متطلبات القوات البحرية المختلفة حول العالم.
  • أقصى عمق تستطيع الغواصة الوصول إليه: ٢٥٠ متر.
  • السرعة القصوى عند الابحار علي السطح: ١٠ عقدة بحرية/ ساعة.
  • السرعة القصوى عند الابحار غوصا: ٢٢ عقدة بحرية / ساعة.
  • العقدة البحرية هي وحدة قياس السرعة في البحر، وهي  تساوي الميل البحري البالغ "٦٠٨٠ قدما أو ١٨٥٢ مترا في الساعة". 

إطالة مدة الغوص:


الميزة الاساسية للغواصات، والتي تميزها عن قطع السطح، هي قدرتها علي الغوص لفترات زمنية طويلة، تستطيع فيها أن تتحرك دون أن تلاحظها أنظار العدو.


لذا ركزت شركة تيسن كروب "Thyssen Krupp" منذ اليوم الأول علي أن تمتلك غواصات تايب 209/1400mod، هذه القدرة.


كلمة السر هي أنظمة الدفع المستقلة عن الهواء، أو (AIP).


إنها انظمة تسمح لمحركات الغواصات الغير نووية بالعمل، دون أن تحتاج للوصول للهواء، بفضل التكنولوجيا الألمانية التي جعلت خلايا الوقود داخل المحرك، بمثابة "محولات للطاقة"، تقوم بتحويل الطاقة الكيمائية الممثلة في الوقود، مباشرة إلي طاقة كهربائية، تعمل بها الغواصة، وذلك بدون ضوضاء أو عمليات احتراق الوقود.


ومن ثم يتم نقل الطاقة الكهربائية مباشرة لتغذي بطارية الغواصة.


تتم تلك العملية بلا ضجيج أو صوت تقريبا، تمت مراعاة تلك النقطة عند تصميم الغواصة، فكلما كانت الأصوات التي تصدرها محركاتها منخفضة، كانت بصمتها الصوتية أقل، وبالتالي تكون مهمة رصدها من أجهزة رصد الغواصات أكثر صعوبة.


الأمر مع هذه التكنولوجيا لا يتوقف عند حد تقليل البصمة الصوتية، بل يمتد ليشمل تقليل "البصمة الحرارية" للغواصة، وهذا يجعلها أيضا أصعب منالا لرصدها عبر أجهزة رصد الغواصات من خلال الحرارة المنبعثة منها، أو تلك التي تعتمد في عملية الرصد علي الأشعة تحت الحمراء، ذلك لأن تايب 209/1400mod لا ينتج عنها غازات عوادم، وحرارتها منخفضة للغاية، يتم تشتيتها بعيدا عن بدن الغواصة.


يصعب ذلك النظام اذن من رصد تايب 209/1400mod فوق الماء بجعلها تغطس طويلا، وحتى وهي في حالة الغطس سيكون من شبه المستحيل الإمساك بها.

 

التسليح:


قوة قتالية عالية تتمتع بها تلك الغواصات، لتنفيذ ما صممت خصيصا من أجل تنفيذه من مهام السيادة علي البحر، وحرمان قطع العدو من الابحار، وغير ذلك.


بالطبع تتسلح الفاتنة الألمانية القاتلة تايب 209/1400mod بالسلاح الكلاسيكي للغواصات، نعم نقصد "الطوربيدات".


لديها ثمانية أنابيب لاطلاق الطوربيدات ضد أهدافها سواء كانت غواصات أو قطع سطح. وتستطيع حمل اكثر من (١٤) طوربيدا علي متنها من عيار ٥٣٣ مم. كما تستطيع كذلك حمل الصواريخ، بالإضافة إلى الألغام البحرية، إذ يمكنها نثر الألغام واقامة حقول ألغام بحرية.


وإذا ما قرر القائد البحري، أنه يريد تنفيذ هجوم بالكوماندوز البحري، فأن تايب 209/1400mod تعد مناسبة بشكل مثالي لتكون منصة لنقل وانطلاق قوات العمليات الخاصة البحرية من علي متنها، والبقاء في انتظارهم لحين تنفيذها ثم العودة للغواصة والرحيل بعد أداء المهمة.


بالإضافة لذلك، هناك نظام متطور للسيطرة علي منظومات الأسلحة علي متن الغواصة. 


السونار:


في عمق البحر، حيث بيئة عمل الغواصات، تعتمد أساسا علي أجهزة "السونار"... إنها تمثل حواس الغواصة التي تمكنها من رصد ومتابعة بيئة المعركة البحرية.

غواصة من ذات الطراز تخدم في البحرية الألمانية، الصورة الأصلية من شركة تيسين كروب الألمانية
 

هذا، وتحمل غواصات تايب 209/1400mod، سونار ذو قدرات عالية التقدم، يستطيع الكشف عن أقل الترددات انخفاضا المنبعثة من السفن والغواصات المعادية.


ذلك لأنه ينتمي لفئة أجهزة السونار الحديثة المسماه "السونار صفيف الجناح" أو Flank Array Sonar، والذي يتميز أساسا بأنه ينتج ترددات شديدة الانخفاض تستطيع الكشف عن الأهداف بصورة متميزة، فلا تحتاج الغواصة لسونار عالي التردد، يجعل كشفها أمرا سهلا.


عملية نقل البيانات التي ينقلها السونار ذاته تتم بشكل رقمي بالكامل، هذا يضمن عدم تداخل أي اشارة كهربائية مع إشارات السونار.


وضعت تلك الامكانيات، الغواصة تايب 209/1400mod في معيار جديد بين الغواصات الديزل، من حيث بصمتها الصوتية والحرارية، مدى العمل، أتمتة أنظمة العمل وجعلها آلية بشكل كبير، التحكم في الأسلحة، الإتصال بالوحدات الصديقة، راحة طاقمها، سهولة تشغيلها وأداء مهامها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -