زدني معرفة

حادث لمقاتلة اف-١٥ قطرية في مطار أمريكي يكشف أن من يقودها أمريكيين وليسوا قطريين

 تعرضت مقاتلة متعددة المهام طراز بوينغ اف-١٥ (كيو-ايه) "ادفنسد ايجل"، من الطائرات المصنعة لدولة قطر لحادث صعب. حينما وجد طياران أمريكيان عاملان في القوات الجوية الأمريكية، نفسيهما خلاله مضطران لاستخدام كرسي القذف خارج الطائرة للنجاة.

أطقم الأنقاذ تحيط بالطائرة بعد الحادث، صورة من لوري سكريفان / سانت لويس بوست ديسباتش عبر وكالة أسوشيتد برس

تفاصيل الحادث:
الحادث وقع بعد تمام السابعة صباحا بالتوقيت المحلي بقليل، كان الطقس ملبدا بالغيوم، مع تساقط لبعض الأمطار.

كان ذلك خلال وجود الطائرة علي الأرض، خلال تنفيذ تجارب ما قبل التسليم للطائرة، والتي تجري في الولايات المتحدة.


لقطة شاشة من قناة محلية أمريكية

وقع الحادث علي ممر مطار "ميد أمريكا سانت لويس" في ولاية إلينوي وهو المطار الذي تستخدمه شركة بوينغ لإجراء التجارب علي الطائرات الحديثة الصنع، يوم الثلاثاء ١٨ مايو. الغريب أن الصور التي ظهرت للحادثة لم تبين سوى تعرض الطائرة لأضرار خفيفة، كان أبرزها فقدانها مقعدي الطائرة بعدما قفز الطياران منها!!!.

الطائرة عقب قفز الطياران منها، خرجت عن الممر، وانتهي بها الأمر لتتوقف علي شريط عشبي مجاور له.

ما بعد الحادث:
خرج الطياران من الحادث ببعض الأصابات الطفيفة فحسب وتم نقلهما لتلقي العلاج.

هذا ولا يزال يجري حاليا التحقيق حول أسباب وقوع ذلك الحادث، وإن كانت القوات الجوية الأمريكية لم تصدر أي قرارات بمنع الطراز اف-١٥ QA  من التحليق خشية وجود أي مشكلة تتعلق بالسلامة، وأشار أحد مسئوليها أنه لا يوجد في الوقت الحالي ما يدعو لاتخاذ مثل هذا القرار، فإنها كذلك لم توضح أي سبب لهذه الحادثة.

هذه الطائرة تم تصنيعها لصالح قطر ضمن صفقة تشمل ٣٦ مقاتلة من نفس النوع، كانت قد أبرمتها الإمارة الخليجية مع الولايات المتحدة في نوفمبر من العام ٢٠١٦، قدرت قيمتها ب١٢ مليار دولار أمريكي.

أين القطريين:
وكان تقرير لفلايت جلوبال في نوفمبر من العام الماضي ٢٠٢٠، قد نقل عن شركة بوينغ مصنعة الطائرة، أن القوات الجوية القطرية، سترسل الطيارين واطقم تشغيل وصيانة الطائرة وأسلحتها إلي الولايات المتحدة حيث سيتعلمون كيفية تشغيل طائرات اف-١٥ QA بشكل مستقل قبل استلامهم طائراتهم الجديدة، وأن التدريبات ستشمل تعليمات شخصية للطيارين والأطقم الأرضية، وتدريبات علي أجهزة المحاكاة وعمليات طيران حقيقية، وسيستمر حتى منتصف عام ٢٠٢١، لكن حادثة اليوم تكشف ان من كانوا علي متن الطائرة أمريكيين وليسوا قطريين.

وفقا لذات التقرير، فإن شركة بوينغ الأمريكية ستنشئ مركزا للتدريب والصيانة للمقاتلة في قاعدة العديد الجوية في قطر، ستستمر في تشغيلها حتى عام ٢٠٢٤.

بعض المعلومات الواردة بالموضوع، تم الاعتماد فيها علي المصادر التالية:
-جينز البريطانية.
-مجلة القوات الجوية الأمريكية.
-آير فورس تايمز.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -