زدني معرفة

أستراليا تصبح أول دولة في التاريخ تحاكم مواطنيها بتهمة "العودة إليها"... والسبب "فيروس كورونا"

 ستصبح أستراليا أول دولة في التاريخ تحاكم مواطنيها بتهمة "العودة إليها من الخارج".

فعلي ما يبدو، لن يترك فيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩، عجيبة من العجائب ولا مستغربا من الأمور إلا وسيتورط في صنعها، مكدرا حياة الناس، مغيرا من طبيعتها، حتى لمن لم يصيبهم منها، فإذا لم يصيبه ويمرض، فليصيبه غبار منه يغير حياته. 

أطباء وممرضين داخل صالة أعدت خصيصا لاستقبال مرضى «كورونا» في الهند (صورة من أ.ف.ب)


ينطبق الأمر علي المواطنين الأستراليين العائدين من الهند حيث يتفشي الآن فيروس كورونا المستجد كوفيد-١٩ بشكل رهيب. 

سجن وغرامات:

وعلي ما يبدو فإن المسئولين في استراليا مصابون بالهلع من وصول السلالة الجديدة التي تفتك حاليا بالهند، ولذا تفتق ذهنهم إلي حل لم تسبقهم فيه أي دولة من دول العالم، ستتم معاقبة من يجرؤ من مواطنيهم المتواجدين في الهند علي العودة للبلاد، بعدما اعتبرت الحكومة الأسترالية أن عودة مواطنيها إليها حاليا أصبح "فعلا غير قانوني".

               صورة من أ ب ب: بعدسة مال فيركلاف

العقوبات التي اعلن عنها، بانتظار المواطن الأسترالي الذي عاد لوطنه، تتراوح من غرامات مالية ضخمة تصل إلي ٦٦ ألف دولار استرالي "الدولار الأمريكي يعادل ١،٣ دولار أسترالي... اي أن الغرامة تساوي نحو ٥٢ ألف دولار أمريكي"، وقد تصل العقوبة حتى "السجن لخمس سنوات"!!، لأي شخص سيعود من الهند بداية من بعد غد الاثنين. وأعلنت السلطات أنه من الممكن الجمع بين العقوبتين.

وزير الصحة الأسترالي غريغ هانت أثناء الإعلان عن العقوبات الفريدة من نوعها، صورة من أ ب ب، بعدسة لويس أسكوي

وقالت وزارة الصحة الاسترالية أن سبب القرار هو نسبة الأصابات المرتفعة بفيروس كورونا من المواطنين الأستراليين العائدين من الهند، وأنه متوافق مع "قانون الأمن الحيوي الاسترالي"، وبينما تقوم الدول بإجراءات مثل اجراء إختبارات الاصابة بالفيروس والحجر الطبي لأي قادم إليها سواء كان مواطن ام لا، فإن الأستراليين أرادوا أن يوصدوا الباب تماما. 

وزير الصحة الأسترالي أضاف: "قلوبنا مع شعب الهند، وجاليتنا الهندية الأسترالية.. أصدقاء وعائلات الموجودين في أستراليا يواجهون خطرا شديدًا، وللأسف يصاب كثيرون بكوفيد -١٩، ويموت كثيرون منهم كل يوم ". 

أزمة:

سيشكل هذا القرار أزمة وضغطا حقيقيا علي ما يقدر بتسعة آلاف مواطن أسترالي في الهند التي تعرف بأنها ثاني أكبر دول العالم من حيث عدد السكان، وعملاق التكنولوجيا الصاعد.. لكن ينظر إليها الآن باعتبارها الدولة التي أمسك كورونا بعنقها بشدة، بعدما كانت قد صنفت لفترة كأمل العالم في انتاج اللقاحات بكميات كبيرة لمصانع اللقاحات العملاقة لديها.

يصنف ٦٠٠ من هؤلاء الأستراليين التسعة آلاف، أنهم مقيمون في مناطق خطرة من حيث انتشار الفيروس. 

اعتراضات:

وبالطبع، واجه قرار بهذه القوة والغرابة معا، اعتراضات في الداخل الأسترالي، واعتبر بعض الأطباء الأستراليين هذا القرار "تخليا من الحكومة عن مواطنيها وتركهم يحتضرون في الهند".

وفي تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" قال أحد الأطباء الأستراليين أن تصرف الحكومة لا يتناسب مع حجم التهديد الذي يشكله العائدون من الهند.

كما أضاف الدكتور فيوم شارمر: "إن عائلاتنا تحتضر بالمعنى الحرفي للكلمة في الهند ... ليس لديهم أي طريقة على الإطلاق لإخراجهم من هناك - هذا هجران من الحكومة الأسترالية لمواطنيها".

مطار سيدني الاسترالي: بعدسة جيمس دي مورجان / صورة من جيتي إيماجيس آسياباك


وتقول وسائل الإعلام الأسترالية أن هذا القرار هو الأول من نوعه في تاريخ أستراليا.. وتعتقد المعرفة للدراسات أنه الأول من نوعه في التاريخ.

لاعبي المنتخب الأسترالي للكريكت، وهي اللعبة الأكثر شعبية في أستراليا، قد يكونوا هم أشهر العالقين في الهند، والتي كانوا يتواجدون بها لتمثيل بلادهم في بطولة دولية!!. وهو ما دفع أحد اللاعبين للتغريد علي تويتر متهما رئيس الوزراء الأسترالي بأن يديه ملطختان بدماء شعبه. 

ويشار إلي أنه قد تجاوز عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الهند ٢٠٠ ألف الأسبوع الماضي وتقترب الإصابات من ١٩ مليونا منها نحو ثماني ملايين إصابة منذ فبراير (شباط)

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -