زدني معرفة

عودة فيسبوك وواتس آب وإنستغرام للعمل بعد ساعات ظل الكوكب يتواصل بدونهم

ظل سكان كوكب الأرض يواصلون حياتهم بدون فيسبوك وتابعيه واتس اب وإنستغرام، لساعات متتالية، بعد أن أصاب عطب ما، التطبيقات الأبرز في التواصل عالميا.

فيسبوك يكتسي بالسواد في يوم الاثنين العصيب بالنسبة لعملاق التواصل الاجتماعي العالمي، صورة من pixaby. 


ظن الناس اليوم أن هناك شيء ما في هواتفهم أو في شبكات الإنترنت، لكن الوقت لم يطل حينما اكتشفوا أن المشكلة تأتي من تلك التطبيقات، بينما لا يزال باقي الرفاق يعملون بشكل طبيعي، جوجل يواصل عمليات البحث، ويوتيوب يعرض الفيديوهات، وتويتر يتلقى التغريدات.


يوم الانقطاع الأكبر:


برغم أن فيسبوك قد تعرض لحوادث انقطاع مماثلة من قبل في مارس وأبريل ٢٠١٩، إلا أن ما حدث اليوم من انقطاع استمر لنحو سبع ساعات أو يزيدون جعل الاثنين الرابع من أكتوبر عام ٢٠٢١ هو يوم الانقطاع الأكبر في تاريخه.


وكما كان هذا اليوم هو يوم الانقطاع الأكبر، كان كذلك يوم الخسائر الأضخم، إذ تعرضت أسهم شركة فيسبوك في البورصة لضربات أشد ايلاما من جلد الظهر العاري.


فالشركة التي تلامس قيمتها السوقية نحو تريليون دولار أمريكي "٩٧٦ مليار دولار" ، خسرت ٢٠ مليار دولار أمريكي خلال ساعات التوقف، إنها لأرقام مهولة تحتاج وضع ميزانيات صف من دول العالم الثالث وجمعها معا ولن تبلغها.


بركات السيد الجليل "فيس بوك" وتابعيه من الواتس اب وإنستغرام، اصابت البورصات الأمريكية بإنخفاض جماعي، حدث ذلك في بورصة S&P 500، ومؤشر ناسداك 100، ومؤشر داو جونز الصناعي.


نأسف للأزعاج:


شركة "فيسبوك" كانت حريصة علي أن تتحدث، فالشركات العملاقة مثل الحكومات، يجب أن تتحدث في أوقات الكوارث والأزمات، سواء كذبت ام صدقت فيما ستقوله.


لكن من سخرية القدر أن فيسبوك لم يجد وسيلة يخاطب بها الناس إلا عبر "تويتر" غريمه اللدود وخصمه الأبدى.


كتب فيس بوك في تغريدة على حساب الشركة الرسمي عبر تطبيق "تويتر": "نحن على علم بأن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا. نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن، ونأسف لأي إزعاج".


تغريدة تويتر الساخرة من فيسبوك وتعطله. 


وكما يقول العرب (مصائب قوم عند قوم فوائد).. رقصت تويتر في الحفلة الساخرة التي شارك فيها الكثيرون، بتغريدة جاء فيها "مرحبا بالجميع حرفيا". 


جاك دورسي، المدير التنفيذي لشركة تويتر ومؤسسها،  لم يخفي فرحته بما تعرض له غريمه، فعلق تعليقا ساخرا علي احدي التغريدات التي نشرت خبرا تداوله البعض بأن نطاق موقع فيسبوك معروض للبيع، فقال (بكم السعر؟). 


وتود المعرفة للدراسات في توضيح أن الدومين (النطاق) الخاص بفيسبوك وهو مصطلح في عالم الإنترنت يشير لاسم الموقع (Facebook.com)، تابع لشركة تملكها فيسبوك ذاتها، وبالتالي فلا يمكن من الأصل عرضه للبيع. 


وأشارت التقارير الصحفية أن موظفي ومهندسي فيسبوك عانوا لفترة لم يستطيعوا خلالها من الدخول لأنظمة التحكم في التطبيق العملاق، بسبب تعطل كبير أصاب تلك الأنظمة وهو ما تسبب في تلك المشكلة، وإن كان من المبكر التحديد الدقيق للسبب الذي قاد لحدوث ذلك العطل من الأساس. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-