زدني معرفة

السيسي يأمر بإزالة التعديات علي الأراضي خلال ٦ شهور وإن تطلب الأمر نزول الجيش.. مع حرمان المخالفين من الدعم الحكومي

افتتح اليوم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي محطة معالجة مياه الصرف الصحي في "بحر البقر" بمحافظة الشرقية، الواقعة شرقي دلتا نيل مصر.


وتعد هذه المحطة هي الأكبر على مستوى العالم، بتكلفة بلغت حوالى ٢٠ مليار جنيه، وبطاقة إنتاجية ٥،٦ مليون متر مكعب من المياه المعالجة ثلاثيا يوميا، ومن المقرر ان تنقل هذه المياه إلي شبه جزيرة سيناء لتساهم في استصلاح وزراعة نصف مليون فدان شمال سيناء.


رسالة إلي المسؤولين:

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، Ahmed abdallaa، (CC BY-SA 4.0)، Wikimedia Commons. 


وفي كلمته بمناسبة الافتتاح، وجه السيسي رسالة إلي المسؤولين و المحافظين ومديري الأمن قائلا:


((وبقول كده لكل مسؤول في مصر، وكل محافظ، وكل مدير أمن، وكل مسؤول في مصر، لو سمحت ما تسكتش علي الغلط، علشان مصلحة البلد دي، مش عشان حد تاني)).


السيسي أضاف: ((أنا مفيش بيني وبين حد خصومة، أنا بيني وبين الباطل والشر والتعدي والظلم خصومة، أنا عندي كده)).


الرئيس المصري قال أيضا: ((وأي حد تاني برضو بقول عشان تبقي الناس واضحة، بيقولك أنت ليه بتحط نفسك في المجالات دي، ما تسيبهم هما، وزير الري يقول، وزير الزراعة يقول، طيب حتى كمان دولة الرئيس، وأنت خليك جميل، خليك حلو يعني. 


لا، مفيش حاجة اسمها الكلام ده، البلاد ما بتجيش بالدلع، البلاد ما بتجيش بالدلع والطبطبة، البلاد بتيجي بالجدية والعمل والانضباط والالتزام، ولازم كلنا نبقي مقتنعين بكده حتى لو احنا بنمارس حاجات خطأ، يبقي عارف أن انا بعمل ده غلط، وهتحاسب عليه.


أنا حبيت ابدا بالكلام ده هنا مع السيد وزير الزراعة وهو بيتكلم عن احنا كنا عندنا أراضي زراعية اد كده، وزادت بتبقي اد كده، ولسه هتزيد، بس هتزيد من خلال استخدامنا الجيد للمياه، ومحطة المعالجة الي بنفتتحها دي، تقريبا لو قولنا يعني هتوصل لحوالى ٢ مليار متر مياه، كانوا بيروحوا فين؟.. كانوا بيروحوا في المنزلة والبحر المتوسط، واتعمل البرنامج ده كله وهتسمعوا الأرقام علشان يخش ويروي ٥٠٠ ألف فدان، ونفس الكلام في الدلتا الجديدة، يعني ٤ مليار متر مكعب زودناهم لأراضي زراعية، وبالتالي لا يفترض أن يتعدي احد علي جسور أو أراضي زراعية)).


رفع الدعم:


الرئيس السيسي وجه بالتعامل مع التعديات التي تبني علي الجسور والأراضي الزراعية قائلا: ((٦ شهور ولابد أن أجد هذه الجسور "متظبطة" زي الكتاب ما بيقول)).


وقال السيسي خلال بث مباشر على الهواء: ((متزعلش مني يا دكتور محمد، كنتوا قاعدين بتعملوا إيه السنين اللي فاتت؟ مش كدة ولا إيه يا دكتور مصطفى –يقصد رئيس الوزراء)).


وتوجه بالحديث لوزير الدفاع، القائد العام للقوات المسلحة، الفريق أول / محمد زكي بقوله: ((وإن تطلب الأمر نزول الجيش ينزل الجيش يا محمد)).


السيسي اضاف: ((ينزل يشيل الكلام ده، وتتحط المعدات، ألف معدة، ثلاثة آلاف معدة، عشرة آلاف معدة، كل هذه الجسور ترجع تاني زي ما كانت، وكل التعديات دي تتعمل.


وكل بيانات الناس دي تبقي موجودة معانا، سواء كلن تعدي علي أراضي زراعية، أو تعدي علي الجسور، وبالمناسبة بقي أنا بقولكم أنا هيبقي من ضمن الإجراءات الي بعملها حتى إنهاء التعدي، وقف كل الدعم الي بتقدمه الحكومة من خبز وتموين، وأي حاجة تانية لأي حد يخالف.


أنا بقولها لكم، لكل المصريين، الي هيتعدي ويعمل إجراء مش مظبوط علي أراضي زراعية، أو علي ترع ومصارف ، سيوقف الدعم الي بيقدم له من جانب الحكومة، حتى تنتهي هذه التعديات تماما. 


زي ما احنا حاطين ٧٠٠ مليار جنيه عشان نخلي حياة كريمة للناس، والدولة بتجري بمنتهى القوة عشان تسعد الناس كلها، هيبقي مش مقبول ان يطلع حد من عندنا يتعدي ويتجاوز.


وتوجه الرئيس المصري بالحديث لرئيس وزراءه الدكتور مصطفي مدبولي قائلا: ((ست شهور يا دكتور مصطفي، وهأخد شهر بشهر الاجراءات الي تعملت، شكرا)).


مياه مصر لن تقل:


الرئيس السيسي أشار أيضا إلي مشروع تبطين الترع، والذي اعتبره مشروع أمن قومي لمصر، حتى يكفيها المحاصيل التي تتم زراعتها، ويتم تقليل الاستيراد من الخارج الذي تدفع الدولة من أجل بالدولار الأمريكي.


لكنه أوضح أن هذا الكلام ليس لأن المياه ستقل، فمياه مصر لن تقل، وهذه مسألة لا نقاش فيها.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -